فرص الاستثمار من أهم شركة دراسة جدوى في عمان

تسعى سلطنة عمان لإحداث نقلة نوعية وتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة لتكون السلطنة مركز استثماري واعد بالوطن العربي لتحقق أهدافها التنموية بنجاح ولتضمن جذب المزيد من رؤوس الأموال، لذا تشجع السلطنة الاستثمارات الوطنية وغيرها من الاستثمارات الأجنبية وذلك من خلال ما توفره من فرص في جميع القطاعات، ولتضمن الاستثمار الآمن يجب عليك الاستعانة بأهم شركة دراسة جدوى في عمان وما توفره من خدمات ومبتكرة وفعالة من دراسات الجدوى ودراسة المخاطر وخدمات التأهيل الإدارية وغيرها من الخدمات الأخرى الفعالة للاستثمار الآمن.

ما هي مميزات الاستثمار بسلطنة عمان؟

تتميز مملكة عمان بتوافر عدد من العوامل الداعمة للاستثمار الآمن لتتمكن من تحقيق الربح على المدى الطويل وذلك من خلال ما يلي:

– توافر الأيدي العاملة المدربة

يمكنك ضمان الاستثمار الآمن لتوافر الأيدي العاملة المدربة في جميع المجالات واللازمة للقيام بمختلف المهام الموكلة إليهم بنجاح.

– الإعفاءات الضريبية

توفر السلطنة عدد من التسهيلات الاستثمارية الداعمة لنجاح الشركات والمشاريع من توفير الإعفاءات الضريبية التي قد تصل لمدة 5 سنوات حسب نوع الاستثمار، وسرعة إنجاز الإجراءات وغيرها من التسهيلات الأخرى.

– البنية التحتية القوية

تتميز السلطنة بوجود بنية تحتية قوية من شبكات النقل المتطورة وشبكات الصرف وغيرها من الخدمات الأخرى اللازمة لنجاح المشاريع.

– ­الاستقرار الاقتصادي

تتمتع سلطنة عمان بمناخ اقتصادي مستقر حيث لا تعتمد على لبترول فقط بل تنوع في مصادر الدخل الأخرى، مما يدعم الاستثمار ونجاحه على المدى الطويل.

فرص الاستثمار من أهم شركة دراسة جدوى في عمان

تتمتع سلطنة عمان بالتنوع الاقتصادي الكبير الداعم للاستثمار مع وجود عدد من القطاعات الصاعدة والتي تشمل ما يلي:

– قطاع التعليم

تولي السلطنة اهتمامًا خاصًا بقطاع التعليم كونه إحدى الركائز الأساسية للنهضة التي تسعى لها، حيث يزيد الإقبال على قطاع التعليم الخاص فمن المتوقع زيادة نسبة الناتج المحلي للسلطنة من 4.9% لتصل إلى 6.2% في عام 2025. حيث يوجد العديد من المشاريع الممكن استغلالها لتضمن تحقيق الربح على المدى الطويل ومن أهمها المدارس الخاصة لتسجيل نسبة كبيرة من الطلاب بها والتي تصل ل23% ومن المتوقع زيادتها في السنوات المقبلة.

إنشاء مدرسة خاصة

يقوم المشروع على إنشاء مدرسة خاصة متخصصة بمراحل التعليم الأساسي من الحضانة للمرحلة الإعدادية، وذلك بتوفير عدة أبنية مجهزة ومخصصة للمراحل التعليمية المختلفة مع العناية بالاستعانة بفريق من الخبراء والاستشاريين في التعليم والعناية بمستوى المدرسيين والفريق الإداري ومدى خبرتهم في المجال.

– قطاع الطاقة المتجددة

على الرغم من توافر العديد من مصادر الطاقة الدائمة بالسلطنة إلا أنها تسعى لتنويع مصادر الطاقة من الاعتماد على الطاقة المتجددة والمتمثلة في الطاقة المتولدة من الرياح والشمس، حيث يشهد هذا المجال زيادة كبيرة لإتاحة السلطنة ل50 ألف فدان لتصل نسبة الإنتاج من هذا القطاع ل30% من الإنتاج الإجمالي للكهرباء، وهو ما يمكن استغلاله عبر إنشاء مصنع لإنتاج خلايا الطاقة الشمسية.

إنشاء مصنع لإنتاج خلايا الطاقة الشمسية

يقوم المصنع على إنتاج الخلايا الطاقة الشمسية التي تحولها لطاقة كهربائية من الممكن استغلالها لتوليد الطاقة في جميع الاستخدامات وذلك بالاعتماد على التقنيات التكنولوجية الحديثة والحرص على توفير أعلى معايير الجودة.

– قطاع الرعاية الصحية

يعد قطاع الرعاية الصحية واحد من الركائز الأساسية للسلطنة ومن المتوقع نموه في المستقبل ليشمل العديد ممن الخدمات الأخرى، حيث تسعى المملكة لزيادة الخدمات المقدمة في هذا القطاع والرقي بخدماتها، وما هو يمكن استغلاله بإنشاء مركز طبي متكامل.

يقوم المشروع على توفير عدد من الخدمات الطبية المتكاملة والتي يحتاجها الجميع مع العناية بالخدمات المقدمة وتوفير المعدات والأجهزة الطبية ذات الجودة العالية والعناية بالفريق الطبي وخبرته في المجال.

اضمن الاستثمار الآمن والاستدامة المالية من خلال دراسات الجدوى المتكاملة من خبراء شركة “تمهيد” رواد دراسات الجدوى.