أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع صغير ناجح

في عالم الأعمال المتنامي والمتطور، يعد إطلاق مشروع صغير خطوة جريئة ومهمة نحو تحقيق النجاح وتحقيق الأهداف المستقبلية. ومع تزايد الأنشطة التجارية وتنوعها، تزداد أهمية تقييم الفرص والتحديات التي يمكن أن تواجهها هذه المشاريع، وهنا يأتي دور دراسة الجدوى الاقتصادية كأداة أساسية وحيوية في تحليل الجوانب المالية والتسويقية والقانونية والتشغيلية للمشروع.

في هذا المقال، ستكشف لنا شركة “تمهيد” أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع صغير، وكيف يمكن أن تساهم هذه الدراسة في تحديد استراتيجيات النجاح وتعزيز فرص الازدهار في سوق الأعمال المحلي والعالمي.

ما مفهوم دراسة الجدوى الاقتصادية؟

يمكن تعريف دراسة الجدوى الاقتصادية على أنها عملية تقييمية متعددة الجوانب لمشروع استثماري صغير، تهدف إلى تقدير فرص نجاحه ومخاطر فشله، وتقديم تحليل شامل ودقيق يشمل الجوانب المالية والتسويقية والقانونية والتشغيلية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية. هذه العملية توفر للمستثمرين فهمًا مفصلاً وشاملاً حول جميع جوانب المشروع الاستثماري، مما يساعدهم في اتخاذ القرارات الصائبة ووضع الاستراتيجيات الملائمة لتحقيق النجاح المستدام

مكونات دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع صغير

تتكون دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع صغير من مرحلتين رئيسيتين:

مكونات دراسة الجدوى

دراسة الجدوى الاقتصادية الأولية:

في هذه المرحلة، يتم إجراء دراسة الجدوى الاقتصادية الأولية، حيث يتم تقييم الفرص المحتملة وتحديد إمكانية نجاح المشروع. تشمل هذه المرحلة تحديد أهمية الفكرة ومدى تناسبها مع احتياجات السوق والقدرة على التنفيذ.

دراسة الجدوى الاقتصادية الشاملة:  

تشمل هذه المرحلة دراسة الجدوى الاقتصادية الشاملة، حيث يتم إجراء دراسات متعددة تشمل دراسة السوق والدراسة الفنية والدراسة المالية والدراسة الاقتصادية والدراسة الاجتماعية والدراسة القانونية والدراسة البيئية والدراسة التنظيمية. تهدف هذه المرحلة إلى توفير تحليل شامل ومتكامل لجميع الجوانب المختلفة للمشروع. مما يساعد في اتخاذ القرارات الاستثمارية الصائبة وضمان نجاح المشروع في السوق.

كيف نقوم بإعداد دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع صغير؟

إن إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية تبدأ بإعداد دراسة جدوى أولية تحدد ما إذا كان مشروعك الصغير قابلاً للتنفيذ أو مجدياً بشكل أولي، وذلك بهدف تخفيف هدر الوقت والجهد والمال في دراسته بشكل شامل إن لم يكن يستحق ذلك، كما أن معظم المستثمرين يلجؤون إلى عمل دراسة جدوى أولية لعدد من المشاريع الصغيرة واختيار ما هو الأفضل بينها للبدء بدراستها بشكل مفصل.

تحدد دراسة الجدوى الأولية قانونية مشروعك الصغير بالنسبة لقوانين ودستور البلد المقامة فيه، وتحديد تصور أولي لمدى الربح المادي والجدوى المالية من إقامة المشروع، ومدى قدرته على تحقيق أهدافك الاستثمارية بشكل عام.

بعد اجتياز مشروعك الصغير للدراسة الجدوى الأولية وإعطائه للنتائج الإيجابية المبشرة. يتم البدء بإجراء دراسات شاملة لجدوى المشروع، وذلك بهدف التأكد من نجاحه وجدواه الاقتصادية من جميع نواحي العمل، وذلك بشكل مفصل ودقيق.

تختلف نوع دراسات الجدوى الاقتصادية التفصيلية بحسب نوع وحجم وطبيعة المشروع الصغير ولكنها تتفق في مجملها في عدة نقاط رئيسية، على سبيل المثال فإن دراسة جدوى مشروع استثماري صغير (مثل مشروع صغير إنتاج مستحضرات تجميل) تختلف عن دراسة جدوى مشروع استثماري كبير (مثل مشروع مصنع لإنتاج الحديد والصلب).

ما أنواع دراسات الجدوى؟

تتكون دراسات الجدوى من عدة انواع منها الاتي :

أنواع دراسات الجدوى

1- دراسة الجدوى التسويقية:

دراسة الجدوى التسويقية تمثل عملية أساسية في تحليل جدوى المشروع الاستثماري. حيث تركز على استكشاف وتقييم السوق المستهدفة وفهم احتياجاتها وتوقعاتها. على سبيل المثال، لنفترض أن المشروع الاستثماري يستهدف إنتاج أدوات كهربائية محمولة صديقة للبيئة.

تبدأ دراسة الجدوى التسويقية بتحديد مدى الطلب على هذه الأدوات في السوق المستهدفة، والذي يمكن أن يكون محليًا أو عالميًا. يتضمن ذلك تقييم اهتمام المستهلكين بالتقنيات البيئية ومدى استعدادهم للاستثمار في منتجات تعتمد على الطاقة المتجددة.

بالإضافة إلى ذلك، تقوم الدراسة بتحليل المنافسة في السوق وتقييم المنتجات المشابهة المتاحة. بالإضافة إلى تحديد الفرص والتحديات التي قد تواجه المشروع.

من خلال تحديد الميزة التنافسية للمنتج وفهم احتياجات العملاء وتوقعاتهم، يمكن للمستثمر تقدير حجم الطلب المتوقع وتحديد استراتيجية التسويق الأمثل للمشروع.

بهذه الطريقة، تساعد دراسة الجدوى التسويقية على تحديد مدى جدوى المشروع ونجاحه في السوق المستهدفة.

2- دراسة الجدوى الفنية:

هذه الدراسة تعتبر الأساس في تحديد تنظيم وهيكلة المشروع الاستثماري، حيث تهدف إلى تحديد العمليات الإنتاجية وتوزيع الموارد بطريقة فعالة. يتم في هذه الدراسة تحديد الموقع المناسب لبناء المشروع وتحديد هيكله الداخلي وتخطيط خطوط الإنتاج وتوفير المعدات والآلات والتجهيزات اللازمة للإنتاج.

بالإضافة إلى ذلك، تشمل الدراسة على تحديد المواد الخام اللازمة لعملية الإنتاج وطرق الحصول عليها وتحديد تكلفتها بالعملة المحلية والأجنبية.

3- دراسة الجدوى المالية:

تُعتبر هذه الدراسة أحد أهم عناصر دراسة الجدوى الاقتصادية، حيث تركز على تحديد التكاليف والإيرادات المتوقعة للمشروع الاستثماري. تشمل هذه الدراسة حساب جميع التكاليف اللازمة لبدء وتشغيل المشروع، مثل تكلفة التأسيس وتكلفة العمليات اليومية والصيانة والتشغيل.

وتشمل التكاليف أيضًا تكاليف العمالة والمواد الخام والمعدات والتسويق والتسويق وأي تكاليف إدارية أو قانونية. من جانبها، تُحدد الإيرادات المتوقعة عن طريق تحليل السوق وتقدير الطلب على المنتجات أو الخدمات المقدمة.

وعند مقارنة التكاليف بالإيرادات المتوقعة، يمكن للمستثمر تقدير الأرباح المحتملة وتحديد مدى جدوى المشروع من الناحية المالية. تساعد هذه الدراسة في اتخاذ القرارات المالية الصائبة وتقديم تقديرات دقيقة لاحتياجات التمويل والتخطيط المالي للمشروع.

4- دراسة الجدوى الاقتصادية:

تُعتبر هذه الدراسة الأساسية في عملية اتخاذ القرار للمستثمرين. حيث تهدف إلى تحديد الفوائد المالية المتوقعة من المشروع بعد خصم التكاليف. تشمل هذه الدراسة تحليلًا ماليًا دقيقًا للمشروع، حيث يتم احتساب العوائد المالية المتوقعة من المشروع ومقارنتها بالتكاليف الاستثمارية اللازمة لتنفيذه.

وتعتمد دراسة الجدوى الاقتصادية على تقديرات مبنية على الأرقام والبيانات المالية. حيث يتم تحليل العوائد والمصروفات المتوقعة للمشروع على المدى الزمني المناسب. ويعتبر الربح المادي الصافي ناتجًا من خصم التكاليف الإجمالية من الإيرادات الإجمالية. ويمثل هذا المبلغ الناتج العائد الفعلي المتوقع من المشروع.

وفي النهاية ان دراسة الجدوى الاقتصاديه أمر هام جدًا قبل اتخاذ قرار إنشاء مشروع سواء كان صغيرًا او كبيرًا.

لذلك لا تفوت الفرصة واحصل على دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع صغير من “تمهيد” مكتب إعداد دراسة جدوى اقتصادية وبادر الآن في التواصل معنا عبر الواتس اب.